Library Manager: Prof. Adnan Bsoul
مدير المكتبة
أ. د. عدنان البصول
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

كلمة مدير المكتبة

يطيب لي أن أرحب بجميع زائري مكتبة الحسين بن طلال ومتصفحي موقعها الإلكتروني أجمل ترحيب، واسمحوا لي بداية أن أقدم نبذة مختصرة عن مكتبة الحسين بن طلال.

تأسست المكتبة مع انطلاقة الجامعة عام 1976م، وقد سعت جاهدة منذ  ذلك الحين، لتكون سباقة ورائدة في امتلاك كل ما هو جديد لخدمة المجال التعليمي والأكاديمي، مع العناية الفائقة باحتياجات الباحثين من الأساتذة والطلبة، وذلك من خلال توفير مصادر المعلومات بمختلف أنواعها، إضافة إلى التعاون مع المكتبات الجامعية والمؤسسات التعليمية على جميع المستويات المحلية والعربية والعالمية، كل ذلك بهدف تطوير المعايير المكتبية، ورفع مستوى خدمات البحث والتدريس بحسب المواصفات المكتبية العالمية.

وفي عام 2002 تم افتتاح بناء جديد للمكتبة، تزيد مساحته على 18 ألف متر مربع، وأطلق على مكتبة الجامعة اسم مكتبة الحسين بن طلال تيمنا باسم جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه.

تضم المكتبة عدد كبير من مصادر المعلومات في مختلف حقول العلوم والمعرفة، بشكليها الورقي والرقمي. وتوفر المكتبة العديد من قواعد البيانات الرقمية، التي تضم آلاف الدوريات والكتب والتقارير والرسائل الجامعية العالمية بالنص الكامل. كما يتوفر في المكتبة مختبر حاسوب للبحث في فهارس المكتبة الآلية وقواعد البيانات.  وتجدر الإشارة هنا إلى أن مكتبة الحسين بن طلال تعتمد، في تنظيم وفهرسة مصادر المعلومات، على قواعد الفهرسة الأنجلو – أمريكية ومعايير مارك 21 ونظام تصنيف مكتبة الكونجرس الأمريكية.

تحتضن مكتبة الحسين بن طلال في رحابها مركز التميز، الذي يساهم بدوره في التنسيق بين مكتبات الجامعات الأردنية الحكومية. وقد اعتمد اتحاد الجامعات العربية مكتبة الحسين بن طلال مركزا لإيداع الدوريات العربية الصادرة عن الجامعات العربية الأعضاء.

ويسرني أن أعلم جميع الباحثين من الهيئة التدريسية وطلبة الدراسات العليا أنه أصبح بإمكانهم استخدام قواعد البيانات من خارج الحرم الجامعي، كما يسرني إعلامهم عن توفر خدمة الإعارة المتبادلة، التي تمكنهم من طلب استعارة أي كتاب متوفر في مكتبات الجامعات الأردنية الحكومية، وذلك بتعبئة نموذج خاص في المكتبة، إضافة إلى وجود عدد من الغرف المخصصة للباحثين من الأساتذة وطلبة الدراسات العليا.

نتمنى أن تجدوا ما تبحثون عنه.

جميع ملاحظاتكم واستفساراتكم تلقى كل الترحيب والاهتمام.

Back to top